سبتمبر 28, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

كنز مشـاعرك السلبيــة

 

بقلم دكتور / حَسـن سُـليمان

لكُل منا ما يُشغل باله ويُؤرق حاله, فنحن في بحر لا تستقر أمواجه من مشاعر تعلو وتهبط وتغوص وتطفو, ووجب علينا التعامل بحكمة ووعي عن مشاعرنا الباطنة والكامنة فينا والتي تحمل كم لا يُطاق من طاقة الغضب والحزن والخوف واللوم والتوتر .

عند الإستسلام لتلك الطاقات نُصرح لها لتقودنا وتؤثر سلباً في صحتنا النفسية وحق علينا التعبير بحُرية دون كتمانأو إستحياء .

هُنا نُقدم خبرتنا الحياتية في التحكم والسيطرة في هذا الكنز الدفين دون مواراه أو تشويه لا تجميلي .

فأكتب ما تشعر به في جُمل واضحة المعاني , واصفاً حالك ومُحدداً أسبابك ودوافعك بموضوعية دون لعب دور الضحية أو الجلاد, فأنت لك الحكم المُنصف .

خطوة أخرى أجرأ في أن تُصرح بحقيقة مشاعرك بوضوح كامل إلى من تثق رأئيه فلا تكون أنت المُتلقي فقط لضربات اللوم القاسية .

إعترف بما تُخفيه نفسك ولا تتحامل عليها , فقُدرتك في الإختيار والقيادة الذاتية لوسائل تعبيرك وصياغتك هي مهارة تكستبها بإتقان بممارسة وثقة ومردودها عليك حياتياً .

إحذر قنوات زيادة حدة مشاعرك فهى حطب يُشعل ويوهج لهبك أكثر فأكثر , فوعيك للظروف و المفردات والمعطيات والشخوص المصاحبة لك والعمل على كبت جماح تأثيرها وإستبدالها بحلول عملية و بدائل حقيقة من تنازل و تأقلم و خطط وجدوال زمنية قابلة للتطبيق والقياس والمراجعة ومرنة فى التعديل والتطوير.

إستشر أهل الخبرة وأهل الثقة وقيم نصائحهم و أفكارهم بذكاءك ..

كُن أنت المسؤول عن مشاعرك ولا تُحمل الأخرين الهم والغم إسقاطاً وأنكاراً منك.

فكر إيجابياً وأخرج من أطار الصورة ناظراً كحكم مُشارك وليس مجني عليه أو جلاد .

مارس القضاء بنفسك على نفسك .

إقضي وقتاً بعيداً عن مشاكلك ومشاعرك ولا تستنفذ طاقتك الغالية مُتمرداً مُعترضاً شاكياً على همومك و

رافضا الصعود قُدماً لسلم الحقيقة ودرجاتة القاسية .

إنكارك لذاتك وشكواك وحياة الفوضى و التشويش لا تقُدم غير رداء مهترئ لغباء تصرفك .

إنكسارك وهروبك بقلة النوم واللوم والتوتر والقلق لا يُجدى .

أخيرا ..

مفتاح كنز مشاعرك بيدك .. أنت فقط من يفتح ويُغلق الباب بوعيك وإحتياجك .