أكتوبر 3, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

مخترع الواي فاي

المخترع المصرى الدكتور حاتم زغلول

بقلم علي أحمد إسماعيل الشريف

الدكتور حاتم زغلول من مواليد الجيزة عام 1957 مصري يعيش فى كندا، معروف عالميا بمجموعة من الأبحاث و الاختراعات من أهمها اختراعين مشتركين مع صديقه الدكتور ميشيل فتوش اللذان بنيت عليهما تقنية الـ Wi-Fi التتي تتيح الاتصال اللاسكلي عالي السرعة بين الأجهزة الإلكترونية وبعضها (مثل: الحواسيب الشخصية والهواتف المحمولة).

درس حاتم زغلول الهندسة الإلكترونية في جامعة القاهرة بالجيزة، وحصل على درجة البكالوريوس عام 1979. ودرس كذلك الرياضات التطبيقية بجامعة عين شمس. ثم عمل في شركة شلومبرجر العالمية للتنقيب عن البترول كمهندس متخصص في قياس خصائص الآبار النفطية. وعمل كمدرس مساعد في جامعة كالجاري الكندية وحصل على درجة الماجيستير في الفيزياء من نفس الجامعة عام 1985. وعمل كمدرس للإحصاء في جامعة آتاباكسا ف كما عمل كباحث في شركة “تيلوس” الكندية للاتصالات.

حصل الدكتور زغلول على العديد من الجوائز والشهادات العالمية, منها جائرة Farder Milner Casgrain Pinnacle لإنجازاته في مجال ريادة الأعمال, وكذلك جائزة كالجاري للمهاجرين المتميزين (مجال الأعمال) في عام 1998, واعتبرته مجلة Canadian Computer Wholesaler الكندي المتميز تقنيا في يوليو عام 1999, كما وصل للتصفيات النهائية على جائزة Ernst and Young لرواد الأعمال عامي 1997 و 1998. وكذلك تم تسميته “Calgarian of the Year” لعام 2000 عبر مجلة كالجاري.

تأسيس شركته
قام الدكتور حاتم زغلول بتأسيس شركة واي-لان WiLAN بالتعاون مع الدكتور فتوش عام 1992 في كندا من أجل تحويل تلك الاختراعات إلى منتجات تجارية. وتم طرح الشركة في البورصة عام 1999, وحصدت العديد من الجوائز العالمية, منها جائزة ASTECH عام 1998 لأفضل شركات صغيرة, وجائزة اتحاد الصناعات الإلكترونية بألبيرتا EIAA عام 1993 وجائزة “ويمي” Wemmie عام 2003 التي يمنحها الاتحاد الدولي للاتصالات اللاسلكية, وكذلك جائزة التفوق من مجلة Alberta Venture عام 2004. وبجانب واي-لان, قام د. زغلول بالمشاركة في تأسيس مجموعة أخرى من شركات التكنولوجيا, مثل Cell

ويشغل د. زغلول حاليا منصب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة IPL Media Inc. للتكنولوجيا, والمتخصصة في تقديم حلول تطوير الويب, بجانب نشاطها في تطوير وتسويق ألعاب أجهزة الموبايل.

الجوائز
ـ حصل زغلول على جائزة فريزر ميلنير كاسغرين من مجموعة جوائز بيناكل لعام 2000 لإنجازاته في مجال إدارة المشاريع.
ـ وصل الدكتور زغلول إلى الترشيحات النهائيّة لجائزة إرنست ويونغ لريادة الأعمال لعامي: 1997-1998.
ـ حاز على جائزة قاعة الشهرة من شركة حلول عريضة النطاق Broadband Solutions عام 2000، وذلك لمساهمته في صناعة تكنولوجيا الاتّصالات.
ـ حاصل على جائزة كالجاري لرجال الأعمال المهاجرين المتميّزين في عام 1998.
ـ صنّفته مجلة تجّار الحاسوب الكنديّة على أنّه “كندي ممتاز تقنيًا” في يوليو من عام 1999.
ـ تم اختياره من قبل مجلّة ماكلين كواحد من عشرة كنديّين عظماء في يوليو من عام 2000.

مّ ذكر زغلول في العديد من المقالات المطبوعة عبر الإنترنت على مدار سنوات العقد الماضي. تمّت تسمية الدكتور زغلول كواحد من عشرة كنديّين عظماء من قبل مجلة ماكلين عام 2000، وتمّت تسميته “كالجاريّ العام” من قبل مجلّة “أعمال في مدينة كالجاري” في عام 2000