أكتوبر 1, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

“أنا وبشار والطيار” للشاعر لزهر دخان

في حياة البعض لم ينفق شيء …
وقد نفقت كل حصتي من الأفكار
بدلوني ،،بعدما كنتُ معتدل الدم
أصبحت من طينة الدمــــــار
توقفت عن التفكير وعن الحلم
وتراجعت خططي إلى الخلف
تراجعت عن إعادة الإعمار
ولم تجد لها مواضع أقدام بداخلي
بداخلي ، الكل يعجز على إعادة الإنتشار
بعد مشاكل الإرهاب وأزمات السكوت ..
شهـِدتُ حالات النفوق
بدون نفاق ،أعلنتُ عن أبرز أحدث أسمائي .
أكتبْ بين قوسين (الوطن المنهار)
صدقني في الحين !؟
نسيت ما بعد الألفيتين
من المفروض أن بعدهما نطح السحاب
أكتب بين قوسين (إستثمار)
صدقني في الحين ، نفقت كل حصتي من الإستثمار
وبعيني رأيت أبراج تجارتي تنهار
وأصبحت لا أنتبه لكلام القوسين
جهلت نسيت خـُربت
أكتب بين قوسين(إستحمار)
ومع هذا أنا أسأل …
هل صليتم الفجر …من أجل فجركم أعيش
وتعيشون ، رغم أنكم بدلتموه صلاة جنازة
وحميتوه من الأقواس
أكتب بدونها (إنتحار)
القنابل مع الطيار
البراميل مع بشار
وأنا أميل بين الدرهم والدينار
أكتب أشرار
ثلاثتنا بين قوسين
(أنا وبشار والطيار)
معاني المجد ، أصبحت تعني قص الأجنحة الحلبية
يبحثون عن عالم بدون ملائكة
ويجدون ، وعندما نسألهم من أنتم ؟
يقولون أكتب (كفار)
ولآني لا أزال شاسع ،
سأنام بعيداً عن حمى الصليبين
وأشغل نفسي بالتمويه بالتدريب بتكذيب النفوق
أكتب (أبو عمار)
الصورة الكبيرة إسمها الخريطة
أظهر فيها بجوار فلسطين
أتلعثم ولكن أتعلم
وقريبا جداً سأكتبها
لا أعرف أين سأعلقها
ولآنك تعرف أكتب (الجدار)
لا أعرف من سيقرأها
ولكني وجدتُ نفسي كتبتُ من تلقاء نفسي (الثوار)
لا أعرف لآني فقدتُ البصر
خسرتُ، وهل يكون البصر إلا نصر
خسئتُ ، ورغم أني بريء نشرتُ الإعتذار
بالتأكيد سأأكد… لكن ريثما أتأكد
كم نفق من الصغار؟
كم نفق من الكبار ؟
كم قوساً سأفتح لضم ملايين (الأحرار)