أكتوبر 3, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

بلاغ لوزير الداخلية “حباظة” ضحية التنمر من يحميه ؟ متابعة سامية عشماوى

 

حباظة ذلك الفتي البريء،لم تكمن مأساته أن قدره جعله من أصحاب متلازمة داون، ولكن الماسأة الأكبر في مجتمع غاب عن قاموسه مصطلح الرحمة وضاعت اﻹنسانية حيث لا رجعة.

يقول الزميل محمود الدموكي”صحفي”،انه تصادف وجوده الساعة 7صباحا في منطقة المعز بالجمالية، ليشاهد ذلك الفتي الضعيف الذي لايملك حولا أو قوة، أمام مطعم” بابا عبده”، وقد احاط به 6 شباب “سرسجية”كما يطلق عليهم، ممن طمست رجولتهم فلم تعد تعلم إلي أي فئة ينتمون.

شاهدهم الزميل وهم يقيمون حفلة ﻻرهابه بالكلاب المخيفة الشرسة، يخيفوه فيجري أمامهم في حالة هلع مسافات طويلة، وبالتطاول بالالفاظ النابية والأيدي السوداء”ضرب” التي لا تستأسد إلا على الضعفاء، وسط بكاء الطفل الحارق .

والاعجب هو تخاذل المارة عن الدفاع وكف الأذي عنه، بل كان مشهد يستمتعون به وكأنه ملهاة كوميدية،ولا يدرون أن قمة التدني والانحطاط أصاب الوطن في مقتل.

ضاعت النخوة والشهامة هكذا عبر الدموكي عنها والذي حاول جاهدا إبلاغ مباحث باب الشعرية دون التمكن.

ويضيف الدموكي أنه يستعد للإدلاء بشهادته ويطالب وزارة الداخليه بالقبض على هؤلاء المجرمين، والتدخل لحماية مثل هذا الطفل من اإيذاء الجسدي والنفسي.

كما يطالب هئية الطب البيطري والبرلمان باصدار قانون يحرم ويجرم إستخدام تلك الكلاب في إرهاب الناس.