أكتوبر 3, 2022

جريدة الحياة نيوز

رئيس مجلس الادارة : نسرين رمزي

ننشر تفاصيل. . الجلسة التعريفية المنعقدة بالاقصر بعنوان الطاقة المتجددة الطريق لدعم الزراعة في الصعيد

الأقصر / إيمان عبد الرؤوف
شهدت محافظة الأقصر أقامة جلسة تعريفية عن الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة الطريق لدعم الزراعة في صعيد مصر، والتي عقدتها احدي الشركات الخاصة باحدي الفنادق بمحافظة الأقصر وذلك فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بدعم المشروعات الانتاجية والاتجاه للإستخدامات الحديثة في مجال الزراعة بالاعتماد علي الطاقة المتجددة والاستفادة من الطاقة الشمسية .
وخلال الجلسة استعرض عدد من شباب الأقصر تجاربهم في الزراعة بإستخدام الطاقة المتجددة بالاعتماد علي محطات الطاقة الشمسية لري الأرض عن طريق التقنيات الحديثةالتي تعمل علي توفير المياه والكهرباء والوقت والجهد بالاضافة الي انخفاض تكلفتها مقارنة بإستخدام السولار او الكهرباء العادية فضلا عن جودة استخداماتها ومميزاتها لتوفير بيئة آمنة .
قال إبراهيم محمود المغازي أحد أصحاب تجربة الاعتماد علي محطات الطاقة الشمسية في الزراعة أن الاتجاه للطاقة الشمسية كمصدر للكهرباء يساهم في تحقيق التنمية المستدامة لافتا إلى أنه استعان بشركة سولار انستالر لتركيب محطة طاقة شمسية وهي إحدي الشركات الرائدة في هذا المجال وذلك لري زراعاته بطرق مبتكرة وحديثة وتوفيرا للوقت والجهد والنفقات لافتا إلى أن المحطة تعمل بطاقة 50 حصان لانتاج 40 كيلو وات كهرباء وهو ما يمكنه من ري وزراعة 50 فدان في وقت قياسي الامر الذي يتطلب وقتا وجهدا ونفقات كثيرة في حالة الري باستخدام الكهرباء العادية أو السولار .
وأشار أحمد عبده إلى نجاح تجربة الري والزراعة باستخدام الطاقة الشمسية خاصة في محافظة الأقصر لما تتميز به من مناخ صيفي معظم أيام العام داعياً كافة المزارعين إلى الاتجاه لاستخدام الطاقة الشمسية كبدائل للطاقة الحالية بإعتبارها مستقبل الزراعة الحديثة واحد عوامل الإستدامة في كافة مراحل تخطيط وتنظيم وتنفيذ المشروعات المستقبلية التي تراعي المقومات البيئية والإجتماعية لكل المجتمعات المحلية.
من جانبه أوصي بهي الدين حسن منسق شركة سولار انستالر باهمية التوعية باستخدامات الطاقة المتجددة داعياً منظمات المجتمع المدني والمتخصصين والعاملين في مجال الزراعة إلي دعم المشاركة الفعالة في تنمية الوعي العام بمعايير وآليات تنفيذ نظم استخدامات الطاقة الشمسية لتحقيق الإستدامة وعلي الأخص فيما يتعلق بمجالات الطاقة والمياه والزراعة والحفاظ علي زيادة الانتاج، مؤكدا ضرورة إدراج برامج الطاقة المتجددة في الخطط التعليمية والتوجه إلى إنشاء كلية للطاقة المتجددة والتعاون مع الجهات المختصة والخبراء لوضع وتنفيذ برامج مكثفة للتدريب والتأهيل للفئات المهنية المختلفة ذات الصلة خاصة الشباب للمشروعات التنموية الهادفة إلي تحقيق الإستدامة وما يتصل بها من المشروعات.